يراع

من ويكاموس، القاموس الحر
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اليراع في بعض معاجم اللغة العربية 1/ (لسان العرب) اليَرَعُ: أَوْلادُ بقر الوحش. واليَراعُ القَصَبُ، واحدته يَراعةٌ.

2/ (الصّحّاح في اللغة) اليَراعُ: جمع يَراعَة، وهو ذبابٌ يطير بالليل كأنه نارٌ. واليَراعُ القصبُ. 3/ (القاموس المحيط) اليَراعُ: ذُبابٌ يَطيرُ بالليلِ كأَنَّهُ نارٌ، واحِدَتُهُما: يراعة ، وشيءٌ كالبَعوضِ يَغْشَى الوَجْهَ،

المفرد من اليراع ( يراعة).. قال الزمخشري في أساس البلاغة:

(نفخ الراعي في اليراعة وكتب الكاتب باليراعة). ثم أورد البيت مستشهدا على صفة القلم:

فلا تغتر أن قد دعوه يراعة.... فإن صريرا منه يستهزم الجندا

و اليراع : جمع يَراعَة، وهو نوع من الحشرات يشبه الذباب او البعوض حين يطير بالليل كأنه يضيء.

و يقال بأنه القصب .

فكلمة اليراع تعني أيضاً : القـــــــــــــــلم .. وقد ذكر اليراع في

كثير من أبيات الشعر القديم والحديث

ما كُلُ من هزّ الحسام بضاربُ ... ولا كُلُ من أجرى اليراع بكاتبُ

و ايضا معناه مزمار الراعي قال الشاعر :

أَحِنُّ إِلى لَيْل وإِن شَطَّتِ النَّوى... بِلَيْلى كما حَنَّ اليراع المُثَقَّبُ

وفي حديث ابن عمر: كنتُ مع رسولِ لله، صلى الله عليه وسلم، فسمع صوتَ يَراعٍ أَي قَصَبَةٍ كان يُزْمَرُ بها.

كما ان معناها ايضا النعام و جاء منها تشبيه الشخص باليراعه كنايه على جبنه

قال الشاعر :

ولا تَكْ من أَخْدانِ كلّ يَراعةٍ هَواءً كَسَقْبِ البانِ جُوفٌ مَكاسِرُهْ

اليراعُ : جمعُ يراعةٍ، وهي القصبةُ التي يُكتبُ بها، والمرادُ بهِ هُنا هو القلم